الأربعاء، يناير 30، 2008

 

البؤس الفيزيولوجي


ماي2007

الناس بالعاصمة عابسون مسرعون دوما و قلما يتحدثون
كل البارات مغلقة و كأنه شهر رمضان لم أعرف ان السبب بضع مجانين انفجروا بالدار البيضاء و رفع مستوى التأهب الأمني
الرباط ككل المدن المزدحمة لا تستعيد عافيتها الا ليلا
في صندوق السيارة دسست قنينتي وسيكي و كمية من البيرة الالمانية وقلت لانفجر بطريقتي انا ايضا

فكرت ان ادعو احد الرفاق ليشرب معي في الشاطيء ليلا
اتصلت به فقال ان الشاطيء محروس جدا
فكرت في السيدة التي تعمل بالسفارة
ربما قد تدبر لنا شقة او غرفة نشرب بها
دخلت حي السفارات النظيف و المليئ برجال الشرطة توقفت بمقربة من السفارة الروسية
جاءت هي مبتسمة لم أكن أعرف انها تسكن داخل السفارة
بمجرد ان دخلت انارت مصابيح لوحدها الممر كنت مصدوما من هذه التقنية التي لم تخطر على بالي يوما
مصابيح تشعر بوجود الانسان بينما هناك من بني الانسان من لا يشعر بالانسان
ضحكت مني و من فزعي البدائي تجاه التكنولوجيا و هي تربت على كلب بشع المنظر

قالت ان السفير السابق أسماه يلتسين
بصقت عليه و ركلته ركلة لن ينساها و قلت هذه من اجل النواب الذين حاصرتهم في الدوما يا ابن الكلبة

قالت انه من حسن الحظ ان الشرطة المغربية لا تحرس جيدا السفارة كل مايهمهم هو المصالح الاميركية و الا ما تركونا ندخل
دخلنا غرفة و جلسنا
دعتني لكي اكتشف ماأسمته كنزا تحتفظ به تماثيل لينين مختلفة الاحجام و صور و أعلام الاتحاد السوفياتي و خرائط كبيرة
مجموعة هائلة من كتب دار التقدم بكل اللغات
كطفل صغير امسح الغبار عن الكتب و أشرب
شاهدنا وثائق البروباكاندا السوفياتية. جرارات و فلاحين سعداء يلوحون بصور كورباتشيف و استعراضات الساحة الحمراء الرائعة
سخرية ان يؤسس ماكدونالدز مكان المركز الثقافي الروسي
التحفت بعلم احمر و غنيت نشيد الأممية بفرنسية سكرانة

==
الدار البيضاء وحش كل ما اسمعه من حكايات و انا البدوي جعلني اخاف تلك المدينة والبشر المعشش فيها
سرقات في وضح النهار و همجية
و لغتهم لا اكاد افهم فيها شيئا
وكل شيء فيها مزعج
كل شيء يصرخ
التقيت برفيق لي تعارفنا عبر الانترنيت ما ادهشني هو اناقته المفرطة و انا المتعود على يساريين بملابس متسخة تعمدنا (بنصب العين و ضم التاء و كسر الميم)كبروليتاريا هشة
و بينما نستمع لموسيقى كلاسيكية قدمها فنان في المركز الثقافي الاسباني مستعملا الة واحدة هي عبارة عن كمان كبير
أحسست بالجوع وكنت اختلس النظر الى الجموع تحرك رأسها يمنة و يسارا مستمتعة بموسيقى لم افهم فيها شيئا
اصطنعت اني افهم في موسيقاهم و رحت احرك اصابعي و رأسي ايضا
لما سألني الرفيق عن رأيي قلت ان الستاتي أحسن منه و أكثر براعة
و انفجر ضاحكا كانت له ضحكة جميلة من القلب
لقد صدق ستالين في قوله ان في الفنون ما هو برجوازي
هو الذي اوصى بطباعة ديوان شعر رومانسي في نسختين نسخة تسلم للشاعر و اخرى لصديقته قائلا ان الفلاحين و العمال لايهمهم ما في الكتاب من مشاعر و احاسيس و لا تهم الا العاشقين وانبثقت بعدها الواقعية الاشتراكية
في كل يساري ستالين صغير هو مرض لابد منه
ربما لو كنت شبعان لتذوقت موسيقى الكمان الاسباني الكبير
بين الفينة الاخرى تقاطعه تصفيقات يليها صمت و في حياتي لم أرى جمهورا راقيا مثل هذا ام انهم يتصنعون مثلي؟
لم أمسك لساني و رحت أمازح الرفيق في ملابسه و سلوكاته و اذواقه البرجوازية و كان هو ايضا يرد الصاع صاعين بالسخرية مني و يستفزني باستقلاليته المزعومةعن كل تيار يساري
وتذكرت ان الكثير منا كان منتميا فقط من اجل الاخرين
خوفا من الا يسيء الاخرون به الظن
وصف نيتشه بتركيز جميل اشباهي في كتاب انسان مفرط في انسانيته
شهيد رغما عنه
رجل متحزب يخاف سوء الظن اكثر من اي شيء و انتهى به المطاف مشنوقا
واجه الموت بشجاعة فقط لان رئيس الحزب كان يحدجه بنظرات مرعبة
شتان بين بشر المغرب النافع و نحن الجنوبيون البلداء الفقراء المتخلفون
ان تسافر من الصحراء الى مراكش و او كازابلانكا كأنك تركب الة زمن تصلك الى قرن اخر
الا اني لا افهم كيف يعيشون في حرب يومية مع اللصوص و وسائل المواصلات و ينتهون اخر النهار في صناديق يسمونها شقق
في القطار حجزت في الدرجة الاولى ولم أرى أي فرق بين الاولى و الثانية
كان كل من في المقطورة يراقبني و نظراتهم تقول ماذا تفعل هنا أيها الخوشبيش حتى أنتم أصبحتم تزاحموننا هنا
التحفت بلثامي و احسست بالحرج الشديد فجمعت جرائدي و خرجت الى الكولوار أدخن
قرأت شيئا معلقا على الحائط جنب المرحاض فيه ما يحرم في القطار و ما يحل
واثارتني جملة قرأتها الف مرة و انا مرعوب جعلتني أبحث كالنعامة عن مخرج و جعلتتني أيضا أخرج قبل محطة مراكش و أهرول الى شاحنة سمك يدخن سائقها كازا و يستمع الى الستاتي يغني اعجازا لغويا مفاده" لا تقليش الحوت علي"لأكمل معه الطريق الى الصحراء.
===

"يمنع الصعود الى المقطورات على ذوي البؤس الفيزيولوجي" فصل من الظهير المنظم للمكتب الوطني للسكك الحديدية في المغرب

Comments:
عمت مساء
إطلالات متوالية ، هكذا نرغب، لتتوالى معها سفرياتنا بصخب الكلام المعربد وليس بقطارات السي الخليع ، التي غذت كأعشاش عطنة تفوح منها روائح سراق الزيت ..فكرتينا بهاذاك التنبيه على صفائح مقطورات الخليع بالمغرب ههههههههه أنا بغيت نعرف غير آش بغاو يقولو زعما وآش كيعنيو بهاد : " البؤس الفيزيولوجي " وأصاحبه ؟؟؟؟
وتذكرني العبارة إياها بلفظة كان زميل لنا بالفصل يرددها طول اليوم : الإعاقة الجيبية !!!
إيوا اللي فهم شي حاجة يقول لينا .. وشكرا ههه
مع المودة أمسليفا يكان زيفا ههه
مع باقة ورد
 
"mitochondrie" est physiologiquement misérable, puis je prendre le wagon?
 
اهلا ميتوكوندري
مازال ماتطورتي؟ لخلية؟
ههه توحشناك اصاحبي
 
je t'avais rajouté à mes contact msn mais je crois tu ne m'as pas accepté, lmouhim, rak 3ala 9aydi l7ayate, j'éspère qu'on aura l'occasion de discuter prouchainemant ,thalla!
 
حدثني الفاشل الاندخ ابو القندين عن نفسه قال : كلما عزدت احداهن الا و احنجّ كلامي فهندتها و كلما اوعبت فيها ذبذابي الا و نبنبت فاقول لها : وودت لو اصيب منك تسوّدا بالشرع .ثم قال : اني لأهرجهن حتى أملأ ما قلّ منهن من اربي .

ههه ايها الفاشل لا اعرف لما احسست بالمهانة من كلامك هذا...فكفّ عني لئلا اشرح غبار المعاجم هذا.ههه
ازددت ايمانا بك و ² الذى أحسن كل شئ خلقه & لاني منتظرك هنا يا اعفثي .
 
حدثني الفاشل الاندخ ابو القندين عن نفسه قال : كلما عزدت احداهن الا و احنجّ كلامي فهندتها و كلما اوعبت فيها ذبذابي الا و نبنبت فاقول لها : وددت لو اصيب منك تسوّدا بالشرع .ثم قال : اني لأهرجهن حتى أملأ ما قلّ منهن من اربي .

ههه ايها الفاشل لا اعرف لما احسست بالمهانة من كلامك هذا...فكفّ عني لئلا اشرح غبار المعاجم .ههه
ازددت ايمانا بك و ² الذى أحسن كل شئ خلقه & لاني منتظرك هنا يا اعفثي .
 
مساء الخير…أنزلت إدراج جديد وإنشاء الله يعجبكم أنت وكل الأصدقاء المدونين ….
 
electronic cigarette, electronic cigarette brands, ecigs, smokeless cigarette, best e cigarette, ecig forum
 
إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?