السبت، شتنبر 08، 2007

 

المقاطعون يسمعون أصواتهم

لم ينجح الاسلاميون المغاربة في تحقيق الاختراق الذي كانوا يأملون به في الانتخابات التشريعية التي جرت الجمعة في المغرب واتسمت بنسبة امتناع تاريخية اذ لم تتجاوز نسبة الناخبين الذين ادلوا باصواتهم ال41%.وخاب امل حزب العدالة والتنمية الاسلامي الذي كان يطمح في ان يصبح اول حزب في المملكة, فجر السبت 8-9-2007 واتهم خصومه "بالفساد الانتخابي".وقال الحسن داوودي الرجل الثاني في الحزب والذي اعيد انتخابه في فاس "سنحصل على 56 مقعدا على الاكثر لان الاموال تدفقت. نعتقد اننا سنكون مع ذلك الحزب الاول والا فان العالم مقلوب فعلا".
هكذا لم يذهب إلى صناديق الاقتراع أمس الجمعة سوى 6،4 ملايين ناخب من أصل أكثر من 15 مليون ناخب
====
ألم أقل لكم أن الاسلاميون يرون العالم بالمقلوب
المقاطعون هم الرابحون و ليذهب برلمانهم الى الجحيم
لو كانت الانتخابات تغير شيئا لمنعوها




Update

فيديو من انتاج موقع سلوان تي في يتضمن حوار لخالد الجامعي رغم طوله حوالي أربعين دقيقة الا أنه يستحق المشاهدة


Comments:
نسب المشاركة أقل بكثير يا عزيزي مصادرك كانت نائمة
 
Wa daba nta yassari! hahaha
 
ايوا شوية وصافي
مازال في طور التكون و التحول الى يساري قح بحال سيادتكم
 
بأي يسار سيحلم المغاربة الكل دخل تحت العباء
و رفاق الأمس هم أول من بعثوا التهاني لغريميهم التقليدي
سعدت بالتعرف إليك
 
j'adore ta facon d'ecrire zifa et je ss une de tes fan :) continu ...
 
إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?